نشر يوم: السبت, 2017-01-07 الساعة 10:55 صباحًا

حرييت: تركيا تفصل 6000 موظف في إطار حملة “التطهير” بعد الانقلاب

578b4481c4618829118b460d

قالت صحيفة حريت التركية إن السلطات فصلت أكثر من ستة آلاف من العاملين بالشرطة والموظفين المدنيين والأكاديميين من وظائفهم بمراسيم صدرت بموجب حالة الطوارئ، يوم الجمعة، في استمرار لحملة “تطهير” أعقبت محاولة انقلاب عسكري فاشلة في يوليو تموز الماضي.

وذكرت الصحيفة أن المراسيم الثلاثة أمرت بإقالة 2687 من ضباط الشرطة و1699 من مسؤولي وزارة العدل و838 من وزارة الصحة و649 أكاديميا و 135 مسؤولا في إدارة الشؤون الدينية.

وصوت البرلمانهذا الأسبوع لصالح تمديد حالة الطوارئ ثلاثة أشهر إضافية في خطوة قالت عنها الحكومة إنها مطلوبة لمواصلة حملة التطهير ضد أنصار رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن.

وتتهم تركيا كولن وشبكة أنصاره- التي تطلق عليها منظمة كولن الإرهابية- بالوقوف وراء محاولة الانقلاب التي وقعت في 15 يوليو تموز. وينفي كولن تلك المزاعم.

ويمكن الحكم بموجب حالة الطوارئ الحكومة من تجاوز البرلمان في سن قوانين جديدة والحد من الحقوق والحريات أو تعليقها عندما ترى أن ذلك ضروري. وفرضت حالة الطوارئ بعد محاولة الانقلاب وتم تمديدها أول مرة لمدة ثلاثة أشهر إضافية في أكتوبر تشرين الأول.